تحديث حول بدل ولادة لنساء حوامل تم إخراجهن لإجازة بدون راتب عَقِب أزمة الكورونا


תאריך פרסום: 04.01.2021

عَقِب تَوجُّه من قبل التأمين الوطني، ستقبض نساء حوامل بدل ولادة رغمَ عدم اشتغالهن لمدة 10 أشهر!

في أيامنا هذه، يقضي القانون بأن مرأة لا تعمل فترة طويلة، وتوقفت عن العمل قبلما أصبحت حاملا- لا تستحق بدل ولادة.    

وعَقِب أزمة الكورونا، تم إخراج الكثير من النساء لإجازة بدون راتب، فهن لا يعملن منذ بداية الأزمة.

وخلال هذه الفترة، أصبحن حوامل ويقبضن بدل بطالة.

حيث تَوجَّه التأمين الوطني إلى الحكومة بغية إحداث تعديل على القانون، وتمكين نساء خرجن لإجازة بدون راتب من عدم التضرر مرة أخرى، وبغية دفع بدل ولادة لهن (بدل يزيد قدره عن بدل البطالة)، لأنهن لم يخترن أن يكنّ عاطلات عن العمل، بل توصلن إلى هذا الوضع لضرورة الواقع في ظل أزمة الكورونا.

فإذا ماذا سيكون الآن؟

يجب أن يخضع القانون الجديد لمصادقة الكنيسيت عليه.

وبعد المصادقة عليه سنقوم بإعلامكم على الموقع، والفايسبوك وقناة التلغرام.

سنواصل العمل على ضمان استنفاد حقوق كل مواطنة ومواطن!