التضرر أثناء التطوع

يعترف التأمين الوطني بالعمل الهام الذي يزاوله أشخاص يتطوعون لأجل مساعدة الغير ولصالح المجتمع، ولذلك يسهر على تعويض متطوعين تضرروا أثناء أو من جراء العمل التطوعي، عن الضرر الجسماني أو النفساني، الذب لحق بهم نتيجة للإصابة، كما يسهر على تعويض من تضرروا في العمل.  

حيث يدفع التأمين الوطني مستحقات مالية لمتطوعين بحسب القواعد التي حُدِّدت بالنسبة لمتضرري عمل. وكذلك في حالة ي/تلقى فيها المتطوع/ة مصرعه/ها في العمل التطوعي، سيدفع التأمين الوطني لزوجها/ته / لشريك/ة حياته/ها وللأولاد معاشات معالين على أيدي متضرري عمل، بما فيه تأهيل مهني وبدل إعاشة لأرملات وأيتام.

ويُعتبر تضررا أثناء ومن جراء العمل التطوعي، أيضا تضرر، حصل للمتطوع في الطريق إلى المكان، الذي يؤدى فيه العمل التطوعي أو أثناء العودة منه، حتى إذا لم يكن قد خرج من بيته إلى مكان العمل، أو لم يكن في طريق العودة إلى بيته، والكل بحسب القواعد التي حُدِّدت بالنسبة لحادث في الطريق يُعترف به كتضرر في العمل.